Feeds:
Posts
Comments

Posts Tagged ‘لبنان’

"Patriot" by Fred Einaudiلا استطيع أن أتخيل اللحظة عملاً أكثر عبثية من الحديث في السياسة اللبنانية لا سيما وأن الموت العشوائي يفرض نفسه بديلاً عن أي منطق. رغم ذلك لا يسع المراقب عن بعض البعد الا أن يبدي بعض الملاحظات العابرة حول السقوط الكبير الذي يعيش اللبنانيون فصوله اليوم.

سقوط الاطار السياسي اللبناني
لقد برهنت الخريطة اللبنانية تكراراً خلال سنوات الاستقلال أن الحدود المرسومة على الورق لا تعبر بالحقيقة عن الواقع السياسي للدولة. فحدود الدولة اللبنانية هي خطوط اتصال اكثر منها خطوط انفصال تعبر خلالها الأزمات الاقليمية الى الداخل اللبناني من دون أية تصفية أو تأثير محلي. كما أن مكونات الشعب اللبناني المفترض لم تنجح خلال السنوات السبعين أو أكثر في خلق هوية موحدة مميزة فبقيت كل جماعة أكثر ارتباطاً بامتدادها (more…)

Advertisements

Read Full Post »

files سواء استطاع المجلس الدستوري أن يحسم أمره ويجتمع للطعن أم بقي على تشرذمه فاتحاً الباب للتمديد، وسواء أُجِّلتِ الانتخابات النيابية أو تمت بحسب المهل السابقة وعلى ضوء أي قانون كان فإن المجلس الحالي سيبقى بحكم الممد له أو المستنسخ عنه حتى إشعار آخر. هذا على الأقل ما أظهرته سنوات الاستقلال اللبناني لا سيما سنوات ما بعد الطائف وهذا ما يؤكده واقع الانقسام والاصطفاف المذهبي الحالي. قد لا يخلو الأمر من نائب “يطير” من لائحة وآخر “يحط” في المجلس جديداً… لكن المنظومة العامة اللاديمقراطية للمجلس تبقى هي هي. فالمجلس النيابي اللبناني يحافظ منذ نشأته الأولى قبل الاستقلال على خصائص مجلس الملل الذي صمم ليكونه عوض أن يكون برلماناً تشريعياً لبلد ديمقراطي. (more…)

Read Full Post »

من نافل القول ان لبنان محكوم بالتنافضات الدولية والإقليمية أكثر من أي دولة عربية، ومن نافل القول أيضاً ان الوضع السوري يرخي بظلاله ثقيلة على الواقع اللبناني… وإن كان قول كهذا من باب ترداد المسلمات إلا أنه ينطوي ضمنياً على تسليم بعدم ثبات الكيان اللبناني على الأقل أو عدم أهليته للبقاء وهنا مكمن الخطورة. لقد كان السلم اللبناني دائماً عبارة عن سنوات تأجيل للاشتباك لا أكثر، علماً أن الاحتقان كان ولا يزال موجوداً والاشتباك مرتبطاً بتغيرات إقليمية ومستورداً أكثر منه مصنوعاً محلياً. ولا أقصد هنا أن أبرئ اللبنانيين من ذنوب حروبهم التي لا طائل منها وإنما أن أؤكد عدم استقرار اللبنانيين في استقلالهم. بعد السنوات التسعين التي مضت على نشوء لبنان الكبير يبقى الوطن متعثراً في هويته ومسوغات وجوده وبقائه حيث يمكن لهذه المسوغات أن تتسع وتضيق بحيث تتناسب مع مشاريع الطوائف أو المشاريع الاقليمية الكبرى.

(more…)

Read Full Post »